بالتعاون مع المنظمة الدولية الأوروبية لأمراض القولون والمجموعة الإماراتية لأمراض الجهاز الهضمي

انطلاق أعمال "مؤتمر الإمارات الدولي الثاني لأمراض الجهاز الهضمي

  • uaeu
  • uaeu
  • uaeu

تحت رعاية معالي الدكتور علي راشد النعيمي- الرئيس الأعلى – لجامعة الإمارات العربية المتحدة، انطلقت أعمال " مؤتمر الإمارات الدولي الثاني لأمراض الجهاز الهضمي والكبد والمناظير"، ومنتدى (IBD) ، وورشة العمل الدولية لمرض  الالتهاب القولون التقرحي، والذي تنظمه المجموعة الإماراتية لأمراض الجهاز الهضمي بكلية الطب والعلوم الصحية في جامعة الإمارات، وبالتعاون مع المنظمة الأوروبية الدولية لأمراض القولون في الفترة من 2-4 مارس 2017، صباح الخميس الموافق 2 مارس الجاري، بمركز الفعاليات والمؤتمرات في فندق رافلز، في مدينة دبي، بحضور سعادة الأستاذ الدكتور محمد البيلي – مدير الجامعة، والدكتور علي الفزاري –  الأستاذ المشارك في قسم الطب الباطني بكلية الطب والعلوم الصحية- رئيس المؤتمر، والبروفيسور جوخ رئيس منظمة أسيا والمحيط الهادئ لأمراض الجهاز الهضمي، والدكتور بيتر ايرفينج – رئيس اللجنة العلمية في المنظمة الأوروبية لأمراض القولون، ونخبة من 35 متحدثا دولي في شتى مجالات واختصاصات أمراض الجهاز الهضمي والكبد والمناظير حول العالم ، وأسرة كلية الطب والعلوم الصحية ، وطلبة الجامعة.

في بداية المؤتمر رحب سعادة الأستاذ الدكتور محمد البيلي – مدير جامعة الإمارات، بالحضور والمشاركين ، ونقل لهم تحيات معالي الدكتور علي راشد النعيمي- الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة، متمنياً لهم التوفيق في إنجاح أعمال المؤتمر، وقال " تسعى جامعة الإمارات العربية المتحدة وفق رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان – رئيس الدولة " حفظه الله"، ومتابعة أخيه سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم – نائب رئيس الدولة  رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" ، في توفير أفضل الخدمات الطبية وتطوير القطاع الصحي في الدولة ورفده بالكوادر الوطنية والخبرات العالمية المؤهلة، والعمل على الترويج للدولة في مختلف النشاطات وخاصة الرعاية الصحية ، لما توليه قيادة حكومتنا الرشيدة من اهتمام ورعاية مباشرة وأولوية قصوى في تحقيق الأمن الصحي للمواطنين والمقيمين على أرض دولة الإمارات، ما يستدعي  مواكبة أحدث ما توصل له العلم في هذا القطاع الصحي الهام، والذي يندرج تحت رؤية الحكومة الرشيدة في تحقيق التنمية المستدامة وفق الخطة الاستراتيجية الوطنية 2021 للقطاع الصحي في دولة الإمارات ، ومن هذا المنطلق يأتي دور جامعة الإمارات العربية المتحدة المحوري في الإسهام الإيجابي في خدمة المجتمع المحلي والإقليمي والدولي عبر توفير منصة علمية تجمع العلماء والنخبة من الخبراء والاختصاصيين و الأطباء الممارسين في شتى مجالات العلوم الطبية واختصاصات أمراض الجهاز الهضمي، وتوفير آخر ما توصل له العلم في العالم من دراسات وأبحاث علمية في هذا المجال، عبر المؤتمرات الدولية وورش العمل العلمية المتخصصة ونقل المعرفة لطلبة الجامعة ، ونحن فخورون بما تزخر به كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الإمارات من خبراء عالميين ومختصين وباحثين، وهي فرصة لطلبة الجامعة في بناء المعارف والخبرات متمنيا أن يحقق المؤتمر الدولي أهدافه".

وأوضح الدكتور علي الفزاري أن المؤتمر الدولي لأمراض الجهاز الهضمي يهدف إلى ترسيخ مبدأ الاهتمام بتطوير الكوادر الطبية الوطنية، ويكون منصة علمية لتبادل الخبرات من أجل تطوير الخدمات المقدمة لجميع فئات المجتمع، وإقامة العديد من ورش العلم والندوات العلمية المتخصصة واستقطاب المواهب والكوادر الطبية العالمية والمتخصصة في أمراض الجهاز الهضمي والكبد، كما يسهم المؤتمر في رفع الكفاءة الطبية والعلمية للأطباء المتخصصين والممارسين في هذا المجال على المستويين الإقليمي والدولي.

فيما قدم الدكتور فيتو أنيس، عضو لجنة المنظمة الدولية الأوروبية لأمراض القولون "كرونز" ،الشكر والتقدير لجامعة الإمارات العربية المتحدة لرعايتها واستضافتها لأعمال المؤتمر مؤكداً على دورها الحيوي في تعزيز التواصل الفعال بين مختلف المختصين والعلماء والأطباء حول العالم لتبادل الخبرات والمعرفة وقدم عرض لدور المنظمة في تعزيز الجهود العلمية لمختلف دول الاتحاد الأوروبي والعالم عبر مختلف فروعها حول العالم في توفير ورش العمل العلمية والندوات والمؤتمرات المتخصصة لإبقاء العاملين في القطاع الصحي على اطلاع دائم بأحدث ما توصل له العلم في معالجة أمراض الجهاز الهضمي والقولون والكبد.

وتشمل أعمال المؤتمر ومنتدى (IBD) ، 15 جلسة علمية و50 محاضرة و4 ورش عمل دولية متخصصة، بمشاركة 48 طبيباً من نخبة الأطباء العالميين وحضور 500 طبيب وممارس في مختلف مجالات أمراض الجهاز الهضمي من دول العالم، والمعرض المصاحب له بمشاركة 23 شركة عالمية متخصصة .

وجاءت محاور المؤتمر لهذا العام لمناقشة القضايا الأكثر حيوية ، والتحديات التي يواجهها طبيب الجهاز الهضمي في العصر الحالي، كما تناول المحتوى العلمي للمؤتمر مجموعة واسعة من الموضوعات والبحوث العلمية في أمراض الجهاز الهضمي، وعمليات المناظير للطرف العلوي من الجهاز الهضمي، والتناقضات في التهاب الكبد الوبائي (سي)، وأحدث الإختراعات في علاج إرتجاع المرئ، وطرق معالجة سرطان القولون والكبد، بالإضافة إلى أحدث الإبتكارات العلمية في السيطرة على وقف النزيف الداخلي المعوي، والتهاب القولون التقرحي، والربط بين الجراحة والطب لمعالجة أمراض "القولون"، ومعالجة الزوائد السرطانية.

وفي ثاني أيام المؤتمر ستعقد ورش عمل ومناقشات علمية مع الخبراء الدوليين لأمراض الجهاز الهضمي، حيث حصل المشاركين على تدريب عملي متخصص من نخبة الممارسين واستشاري الجهاز الهضمي حول العالم للاستخدام السليم للأدوات والأجهزة لعلاج الجهاز الهضمي، كما سيتم إجراء جراحة حية ومنقولة مباشرة عبر الفيديو من غرفة العمليات الجراحية في مستشفى "جامعة بورتسموث" في المملكة المتحدة، حيث سيتم كشف النقاب عن استخدام آخر ما توصل له العلم من تقنيات المناظير لجراحات الجهاز الهضمي.

كما قام سعادة الأستاذ الدكتور محمد البيلي – مدير جامعة الإمارات العربية المتحدة، بتكريم المنظمات الدولية والجمعيات المشاركة والرعاة على جهودهم في إنجاح أعمال مؤتمر الإمارات الدولي الثاني لأمراض الجهاز الهضمي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

Mar 2, 2017