كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الإمارات تجري دراسة عن صحة البالغين والشيخوخة في دولة الإمارات..

يتعاون باحثون في معهد الصحة العامة في جامعة الإمارات العربية المتحدة مع منظمة الصحة العالمية من أجل إجراء دراسة حول الشيخوخة وصحة البالغين بالإمارات، وذلك كجزء من دراسة عالمية طويلة المدى تعرف بـ (SAGE) والغرض من هذه الدراسة هو قياس الصحة البدنية والعقلية لدى كبار السن الإماراتيين وتحديد العوامل التي تسهم في صحتهم ورفاهيتهم في مرحلة الشيخوخة.

حيث يوجد هناك نقص كبير في البيانات والمعلومات المطلوبة حول صحة كبار السن والعوامل والمخاطر المرتبطة بسن الشيخوخة في دولة الامارات العربية المتحدة، مما يشكل عائقاً أمام التخطيط الدقيق والسليم للخدمات الصحية والاجتماعية لهذه الفئة العمرية المهمة من السكان.

ويعيش الناس حالياً سنوات أطول في معظم بلدان العالم، بما في ذلك سكان دولة الإمارات العربية المتحدة. ويعرف هذا التغيير السكاني علمياً بظاهرة شيخوخة المجتمعات الإنسانية وكما هو معروف، تؤدي الشيخوخة إلى انخفاض تدريجي في القدرات البدنية والعقلية وتزايد خطر الإصابة بحالات العجز والمرض. وتشمل هذه الحالات فقدان السمع، إعتام عدسة العين، هشاشة العظام، والسكري، والاكتئاب، والخرف. وكثيراً ما يحتاج كبار السن إلى مساعدة إضافية من الخدمات الصحية والاجتماعية.

وستبدأ الدراسة بمدينة العين، حيث سيتم اختيار عينة عشوائية من الأسر والاتصال بها للمشاركة في الدراسة. وسيقوم فريق البحث العلمي من جامعة الإمارات العربية المتحدة بزيارة العائلات المختارة للمشاركة في الدراسة بالعين. وسوف تتطلب الدراسة حوالى ساعتين فقط في منزل المشاركين في الدراسة، حيث سيقوم فريق البحث بطرح عدد من الأسئلة حول صحة المشاركين، وسيقوم الباحثون بتقييم طول ووزن وضغط الدم وقوة القبضة وسرعة المشي وقياس مستوى الجلوكوز في الدم. وستوفر المشاركة في هذه الدراسة بيانات مهمة يأمل منها الباحثون إلى أن تستخدم كأساس لإجراء وتوفير الخدمات لتحسين صحة ورفاهية سكان دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تلتزم جامعة الإمارات بإجراء البحوث العلمية التي تعود بالنفع والفائدة على المجتمع الإماراتي.

Apr 3, 2017